التحرير الإخبـاري

حرب-اكتوبر -(6) سياسة

من التحرير إلى «القاهرة والناس»: أكتوبر شرف كل مصر

إذا كانت مصر هي أول جملة صحيحة في كتب التاريخ، فإن شعب 6 أكتوبر 1973 هو أول جملة صحيحة في قصة النصر على إسرائيل. الشعب الذي تحمل النكسة، وأرسل أبناءه قرابين لتحرير أرض الفيروز من جنود الكيان الصهيوني، هو الشعب الذي كان يطلق الزغاريد وهو يودع أبناءه العائدين في أكفان الشرف. من رحم هذا الشعب خرج جيل أكتوبر: جمال عبد الناصر وأنور السادات والجمصي وسعد الدين الشاذلي، وإبراهيم الرفاعي، ومحمد المصري صائد الدبابات، والعريف زكريا سيد خليل، أسد سيناء، والصعيدي والبحراوي والإسماعيلاوي والقناوي والإسكندراني، وهيلا هيلا الله أكبر.

فكيف تطالعنا قناة القاهرة والناس بشعار على شاشتها يختصر ملحمة الشعب والجيش والقادة: أبناء الشعب، في عبارة "يوم الشرف.. يوم السادات"؟ كيف تختصر تضحيات وصمود ودماء مئات الآلاف من الأبطال: أبناء القرى والنجوع والحارات الشعبية، في شخص الرئيس السادات؟ السادات

أحدث المقالات.. عمرو حسنى حبيبة سيليكون

حبيبة سيليكون

لا تنخدع وتظن أن حبيبة سيليكون هذه ناشطة نسوية حصلت إبداعاتها على جوائز أدبية رفيعة مثل الكاتبة البنجلاديشية تسليمة نسرين، أو أنها روائية باكستانية مضطهدة فضحت شيوخ تجارة الجنس فى إسلام آباد، أو شاعرة صومالية مُهدر دمها من محاكم بوكو حرام، لأنها فى حقيقة الأمر ليست أكثر من دمية جنسية مرغوبة إلى حد الهوس، تباع سرًا فى بعض البلدان العربية، يصنعها الصينيون من نوع فاخر من السيليكون لا يختلف فى نعومة ملمسه عن الجلد البشرى الأنثوى.تلك الدمية التى تمثل إناث فائرات من مختلف الأشكال والأعراق الأنثوية، ذاع صيتها منذ بضعة أعوام، بأسماء أخرى مثل سالى وجوليا وكوندوليزا فى بلاد الله الغنية والفقيرة على حد سواء. بعد أن صارت ضرورة لا غنى عنها لكثير من الذكور على اختلاف ظروفهم. فمنهم من لا يملك دخل

اﻗﺮﺃ ﺍﻟﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻘﺎﻻﺕ

ﺃﺣﺪﺙ الفيديوهات